أعلن بنك أبوظبي الأول عن عقد شراكة استراتيجية مع شركة ماستركارد لتقديم بطاقة SlicePay تحت علامة دبي فيرست وإطل

بنك أبوظبي الأول,أبوظبي الأول,ماستركارد شركة ماستركارد,برنامج التقسيط من ماستركارد

بنك أبوظبي الأول يعقد شراكة استراتيجية مع «ماستركارد» لتقديم بطاقة «SlicePay»

FirstBank

أعلن بنك أبوظبي الأول عن عقد شراكة استراتيجية مع شركة ماستركارد لتقديم بطاقة "SlicePay" تحت علامة "دبي فيرست"، وإطلاق برنامج التقسيط من ماستركارد في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا. 

وتوفر البطاقة حلّ "اشتر الآن وادفع لاحقاً" الذي يسمح للمتسوقين بسداد ثمن مشترياتهم على أربع دفعات، من خلال تجربة آمنة ومريحة للغاية.

وسيحصل عملاء بنك أبوظبي الأول على موافقة فورية لإصدار البطاقة الرقمية، ويمكنهم استخدامها في معظم الأماكن التي تقبل بطاقات ماستركارد في دولة الإمارات، سواء عبر الإنترنت أو ضمن المتاجر، مع ضمان الحصول على الحماية المتقدمة من ماستركارد على جميع مشترياتهم.

وتعتبر بطاقة SlicePay مدعومة من برنامج التقسيط من ماستركارد، المصمم لتلبية احتياجات المقرضين والبنوك المصدرة للبطاقات والتجار والمستهلكين. 

ويوفر البرنامج تجربة تقسيط سلسة ومرنة من خلال تقسيم المبلغ على أربع أقساط ثابتة من دون فرض أية رسوم أو فوائد على المستهلك.

وتقدم بطاقة SlicePay الكثير من المزايا والفوائد للتجار والمتسوقين على حد، ويمكن الحصول عليها بكل راحة وسهولة. 

وتسهم البطاقة في تعزيز الأمن المالي من خلال تمكين حامليها من إجراء مشترياتهم، لاسيما ذات الكلفة العالية، بصورة فورية ومن دون أية نفقات إضافية.

وقال جهاد خليل، مدير عام المنطقة الشرقية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى ماستركارد: "نحن حريصون على تقديم باقة متنوعة من حلول الدفع المبتكرة والمتخصصة، في سياق جهودنا لدعم التحول الرقمي وتعزيز الشمول المالي للجميع.

وأضاف، أن شركة ماستركارد تتمتع بحضور قوي ومكانة فريدة تسمح لها بتمكين المقرضين والتجار من توفير تجارب آمنة وواسعة النطاق لخدمة "اشتر الآن وادفع لاحقاً"، مما يفتح أمامهم الباب أمام مزيد من الفرص ويسهم في تسريع النمو الاقتصادي المستدام. 

وتابع، يسعدنا أن نطلق برنامج التقسيط الأول من نوعه من ماستركارد في المنطقة، لنسهل على الأفراد والشركات إمكانية الحصول على المنتجات والخدمات الأساسية".

ومن جهته، قال رودي سودارسونو، نائب الرئيس الأول ورئيس قسم البطاقات في "بنك أبوظبي الأول": "تمثل هذه الشراكة مع ماستركارد لتقديم بطاقات SlicePay خطوة جديدة ومبتكرة لتصبح مزايا "اشتر الآن وادفع لاحقاً" في متناول عملائنا الذين يفضلون استخدام حلول الدفع الرقمية، وتقسيط فواتير مشترياتهم.

وستسهم هذه البطاقة في مواكبة المتطلبات والاحتياجات المتنامية للمستهلكين والتجار في دولة الإمارات، عبر توفير تجربة دفع سلسلة، تتسم بأعلى معايير الأمان". 

وقالت جينا بيترسون سكايرم، نائب الرئيس، رئيس تطوير الأعمال في دولة الإمارات وسلطنة عمان لدى ماستركارد: "نعمل مع شركائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من 35 عاماً من أجل تلبية احتياجات السكان. 

وأضاف، يسعدنا أن نتعاون مع بنك أبوظبي الأول لنوفر للعملاء مرونة أكبر في إدارة مشترياتهم مع الوقت من دون أية تكاليف إضافية، وأعتقد بأن إطلاق بطاقة SlicePay يمثل محطة مهمة في علاقتنا مع شركائنا الموثوقين في بنك أبوظبي الأول".

وقد أشارت بيانات شركة "جونيبر للأبحاث" إلى أن حلول "اشتر الآن وادفع لاحقاً" تسجل نمواً كبيراً يتخطى المعدلات العالمية في منطقة الشرق الأوسط. 

ومن المتوقع أن تسجل تعاملات "اشتر الآن وادفع لاحقاً" على مستوى العالم نمواً سنوياً مركباً يبلغ 31% بين عامي 2022 و2027، بينما يتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 44% في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. 

وخلال الفترة نفسها، من المتوقع أن تنمو تعاملات "اشتر الآن وادفع لاحقاً" الرقمية بنسبة 710% على مستوى العالم، مقارنة مع نمو بنسبة 1010% في المنطقة.