قاد واحدة من أهم التجارب المصرفية في السوق المصري ألا وهى الصيرفة الإسلامية ثابتا مدى براعته ومسطرا قصة نجاح إ

بنك فيصل الإسلامي المصري,فيصل الإسلامي,السوق المصري,صافي الدخل من العائد,صافي أرباح البنك,أصول البنك,عبد الحميد أبوموسي,صناع القرار,إيرادات الأتعاب والعمولات

صناع القرار: عبد الحميد أبوموسى يكمل 30 عاماً في قيادة «فيصل الاسلامي»

FirstBank

قاد واحدة من أهم التجارب المصرفية في السوق المصري، ألا وهى الصيرفة الإسلامية، ثابتًا مدى براعته، ومُسطرًا قصة نجاح إستثنائية مكنت بنك فيصل الإسلامي من الجلوس على عرش البنوك الإسلامية فى مصر بسوقي الأصول والودائع.

وبإجراء موقعنا «First Bank» رصدًا لتطور أهم مؤشرات البنك تحت قيادة عبد الحميد أبوموسي خلال العقد الأخير بمناسبة إتمامه اليوم عامه الثلاثين في قيادة «فيصل الإسلامي»، يتضح أن البنك حقق تحت قيادته إنجازات قياسية وثقتها الأرقام.

وتمكن «أبوموسى» من القفز بصافي أرباح البنك بنحو 550.88% خلال السنوات العشرة الماضية، ليسجل 4.1 مليار جنيه خلال 2023، مقابل 623.28 مليون جنيه خلال 2014، بزيادة قدرها 3.4 مليار جنيه.

وارتفع صافي الدخل من العائد إلى 5.95 مليار جنيه خلال 2023، مقابل 1.6 مليار جنيه خلال 2014، بنسبة نمو بلغت 263.5%، بزيادة قدرها 4.3 مليار جنيه.

وصعدت إيرادات الأتعاب والعمولات من 89.5 مليون جنيه خلال 2014، إلى 516.39 مليون جنيه خلال 2023، محققًا معدل نمو بلغ 477.3%، بزيادة قدرها 426.9 مليون جنيه.

وعمل «أبو موسي» على تعزيز المركز المالي لـ«فيصل الإسلامي» والتوسع في حجم أعماله بشكل كبير، وهو ما نتج عنه تصاعد حجم محفظة أصول البنك إلى 176.96 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2023، مقابل 50.1 مليار جنيه بنهاية 2014، بنسبة نمو بلغت 253.2%، وزيادة قدرها 126.9 مليار جنيه.

وسعي إلى طرح منتجات وأوعية إدخارية بعوائد تنافسية لجذب المزيد من العملاء للبنك، لترتفع على أثر ذلك أرصدة البنك من الأوعية الإدخارية وشهادات الإدخار بنحو 191.41% خلال الفترة محل التحليل، حتى وصلت إلى 130.5 مليار جنيه بنهاية 2023، مقارنة بـ 44.8 مليار جنيه بنهاية 2014، بزيادة قُدرت بحوالي 85.69 مليار جنيه.

وسيطر الأفراد على أرصدة الأوعية الإدخارية وشهادات الإدخار بـ«فيصل الإسلامي»، بوزن نسبي بلغ 96.25% من إجمالي المحفظة بنهاية 2023، وذلك عقب ارتفاع حسابات الأفراد إلى 125.6 مليار جنيه بنهاية العام الماضي، مقابل 42.8 مليار جنيه بنهاية 2014، بمعدل نمو بلغ 193.4%، وزيادة قدرها 82.8 مليار جنيه.

فيما إستحوذت المؤسسات على 3.75% فقط من إجمالي أرصدة الأوعية الإدخارية وشهادات الإدخار بالبنك بنهاية العام الماضي، وذلك بعد ارتفاع حسابات المؤسسات بنحو 148% خلال الفترة محل التحليل، حتى وصلت إلى 4.9 مليار جنيه بنهاية 2023، مقارنة بـ2 مليار جنيه بنهاية 2014، بزيادة قُدرت بحوالي 2.9 مليار جنيه.

وحرص «فيصل الإسلامي» على الإلتزام بالتعليمات الرقابية المقررة من قبل البنك المركزي المصري، حيث نجحت الإدارة في زيادة رأس المال المصدر والمدفوع للبنك إلى نحو 5.7 مليار جنيه ليكون من أوائل البنوك التى إستوفت بل وتجاوزت الحد المقرر من البنك المركزي المصرى البالغ 5 مليار جنيه، والجدير بالذكر أنه على مدار العقد الأخير، تمكن البنك من تحقيق نموًا كبيرًا بِه، حيث بلغ معدل نموه 435.94%، مقارنة بـ1.06 مليار جنيه بنهاية 2014.

وحافظ «أبو موسي» على سياسة البنك التحفظية نحو منح الإئتمان وذلك على الرغم من النمو الملحوظ الذى شهدته محفظة المشاركات والمرابحات، حيث صعدت إلى 16.1 مليار جنيه بنهاية العام الماضي، مقارنة بـ6.6 مليار جنيه بنهاية 2014، محققة معدل نمو بلغ 142.3%، وزيادة قدرها 9.4 مليار جنيه.

وتعود تلك الزيادة إلى الارتفاعات التى حققها في قطاع التجزئة المصرفية، وهو ما يتضح في ارتفاع محفظته من مشاركات ومرابحات ومضاربات الأفراد بنحو 232.32% خلال العقد الأخير، حتى وصلت إلى 3.3 مليار جنيه بنهاية 2023، بعدما كانت 988.5 مليون جنيه بنهاية 2014.

وحقق البنك نموًا جيدًا أيضًا في تمويلاته للمؤسسات، حيث ارتفعت محفظته بنحو 126.5% خلال الفترة محل التحليل، لتسجل 12.8 مليار جنيه بنهاية العام الماضي، مقابل 5.6 مليار جنيه بنهاية 2014، بزيادة قدرها 7.1 مليار جنيه.

كما نجح في خفض معدلات التعثر إلى مستوي قياسي، حيث تراجع المعدل إلى 2.4% بنهاية 2023، بعدما كان 25.8% بنهاية 2014.

وعمل أيضًا على تعزيز إجمالي استثمارات البنك المالية بشكل ملحوظ، حتى قفزت من 31.4 مليار جنيه بنهاية 2014، إلى 96.26 مليار جنيه بنهاية 2023، محققًا معدل نمو بلغ 206.4%، وزيادة قدرها 64.8 مليار جنيه.

وأدرك عبد الحميد أبو موسي مدى أهمية التحول الرقمي، وعليه؛ عمل على تهيئة البنية التكنولوجية للبنك لتقدم خدمات مالية إلكترونية بشكل تنافسي تواكب أفضل الأنظمة المالية الرقمية حول العالم، وكانت أبرز جهوده على صعيد هذا الملف إطلاق محفظة فيصل كاش، التى تتيح للعملاء إمكانية دفع الفواتير المختلفة، والتبرعات، والشراء عن طريق التليفون المحمول، وعبر الإنترنت، وتحويل الأموال، والسحب النقدي عبر منافذ فوري، وأيضًا تطوير بنية «فيصل الإسلامي» التكنولوجية لتحسين جودة الخدمات المقدمة لعملاءه، ولمساعدته على طرح العديد من المنتجات والخدمات المصرفية الإلكترونية.